"تقرير مصور" مناسك الحج أولها الإحرام .. وأهمها الوقوف بعرفة

"تقرير مصور" مناسك الحج أولها الإحرام .. وأهمها الوقوف بعرفة

الحج.. هو شعيرة الإسلام الكبرى، والفريضة التي تجمع المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها، والتي تمثل المظهر الأسمى لوحدتهم وقوتهم؛ حيث لا فرق بين أبيض أو أسود، ولا بين غني أو فقير.

وفي هذا "التقرير المصور" نتعرف على مراحل مناسك الحج.. حتى يكون المسلم على بصيرة وهو يؤدي هذه الفريضة المهمة.

1- الإحرام:

الإحرام هو الخطوة الأولى من مراحل الحج والتى تكون فى أشهر الحج، وهى: شوال، وذو القعدة، وذو الحجة، حيث يبدأ الحاج بترديد عبارة "لبيك اللهم حجًّا" (إذا كان مفرداً)، أو: لبيك اللهم حجاً وعمرة (إذا كان قارناً)، أو: لبيك اللهم عمرة (إذا كان متمتعاً). ويقول التلبية جهرًا.

وبمجرد تلفظ المرء بنية الحج، تحرم عليه جميع محظورات الإحرام، وتكون نية الدخول فى النسك من الميقات ومقرونةً بعمل من أعمال الحج كالتلبية أو التجرد من المخيط.

2- طواف القدوم (للقارن والمفرد):

يتوجه الحاج إلى مكة، فيقصد المسجد الحرام، ويطوف بالبيت سبعة أشواط، ويسمّى ذلك بطواف القدوم، ثم ينتظر فى مكة إلى أن يأتى يوم التروية.

3- المبيت فى مِنَى:

وهو سنة، ويكون فى صباح اليوم الثامن من ذى الحجة، وهو يوم التروية، يذهب الحاجّ إلى "منى"، وهى منطقة بجانب مكة المكرمة، ويبيت هناك، ويصلى الصلوات فى مواقيتها قصرًا، وليس جمعًا.

4- الوقوف بعرفة:

فى صباح التاسع من ذى الحجة، وهو يوم عرفة، يتوجه الحاج بعد شروق الشمس إلى "عرفة" وهى منطقة مجاورة لمكة بعد "منى" بعدة كيلومترات، ويصلى الظهر والعصر جمعًا وقصرًا فى مسجد نمرة، ويبقى هناك إلى غروب الشمس، داعيًا، وشاكرًا، ومبتهلاً لله تعالى.

5- المبيت بمزدلفة:

بعد غروب شمس يوم عرفة، ينطلق الحاج إلى "مزدلفة"، وهى منطقة واقعة بين "منى" و"عرفة"، ويصلى فيها صلاة المغرب، والعشاء جمعًا وقصرًا، ويبيت هناك إلى طلوع الفجر.

6- رمى الجمرة الكبرى والذبح:

فى اليوم العاشر من ذى الحجة، وهو يوم عيد الأضحى، وبعد الانتهاء من صلاة الفجر، يتوجه الحاج من "مزدلفة" إلى "منى"، حيث مكان الجمرات الثلاث، ويأخذ سبع حصيات بحجم حبة الفول، ويرمى جمرة العقبة الكبرى، ثم يذبح الهدى (للمتمتع والقارن)، ويحلق رأسه، أو يقصّره، أما النساء فيقصصن من شعرهن مقدار أنملة.

وبذلك يكون الحاج قد تحلَّل من إحرامه التحلل الأصغر، فتحل له جميع المحظورات إلا النساء.

7- طواف الإفاضة والسعى بين الصفا والمروة:

ثم يقصد الحاج البيتَ الحرام، ويطوف بالكعبة سبعة أشواط، ويسمّى هذا الطواف بطواف الإفاضة، أو الزيارة، ثم يصلى ركعتين وراء مقام إبراهيم، أو فى أى بقعة من الحرم، وبعد ذلك يتوجّه إلى الصفا، ويبدأ بالسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط (لمن لم يسعَ مع طواف القدوم)، وبعد الانتهاء يعود إلى "منى" للمبيت بها.

8- رمى الجمرات الثلاثة:

بعد الانتهاء من صلاة الظهر فى يوم الحادى عشر من ذى الحجة، وهو اليوم الأول من أيام التشريق، يقصد الحاج مكان رمى الجمرات حاملاً معه إحدى وعشرين حصاة، فيرمى الجمرة الصغرى بسبع حصيات، ثم يدعو الله عز وجل، ثم يرمى الجمرة الوسطى بسبع حصيات، ويدعو الله دعاءً طويلاً، وأخيرًا يرمى الجمرة الكبرى بسبع حصيات ويذهب إلى منطقة "منى" ويبيت هناك.

فى اليوم الثانى من أيام التشريق، يفعل الحاج ما فعله فى اليوم الأول، ثم يرجع إلى منى لقضاء الليلة بها، وبإمكانه التوجه إلى المسجد الحرام، والطواف به طواف الوداع إن كان متعجلاً للعودة إلى بلده.

9- طواف الوداع:

فى اليوم الثالث من أيام التشريق، يفعل الحاج ما فعله فى اليوم الأول، والثاني، ولكنه لا يبيت بمنى، بل يقصد بيت الله الحرام، ويطوف بالكعبة سبعة أشواط طواف الوداع، وبذلك يكون قد أتم حجه..

تقبل الله منا ومنكم..

إعداد: السنوسى محمد السنوسى