ضمن منظومة تطوير مراكزنا الطبية.. مركز الشهداء للأطفال المبتسرين يرتدي ثوباً جديداً

ضمن منظومة تطوير مراكزنا الطبية.. مركز الشهداء للأطفال المبتسرين يرتدي ثوباً جديداً

ضمن خطة متكاملة لتطوير مراكزها ومستشفياتها الطبية، افتتحت قيادات الجمعية الشرعية مركز الشهداء للأطفال المبتسرين بعد تطويره وتجديده، بحضور عدد كبير من أعضاء مجلس إدارة الجمعية الشرعية الرئيسية ووفد من وزارة الصحة على رأسه أ.د. ممدوح الهادي- مدير عام العلاج الحر بالوزارة، وأ.د. فاطمة زايد- مدير العلاج الحر بمدينة نصر.

وقال أ. مصطفى إسماعيل – الأمين العام – أن تجربة تطوير مركز الشهداء ستمر بها جميع المراكز الطبية للجمعية، فبعد الانتشار الأفقي بالألف حضانة، نهدف إلى التطوير النوعي.

وأكد الأمين العام أن الجمعية الشرعية لا تهدف من وراء نشاطاتها الطبية والاجتماعية إلى أية أهداف سياسية ولا غاية لها سوى بناء الإنسان إيمانياً وتربوياً وسلوكياً وتنموياً.

من جابنه، أوضح د. على فؤاد مخيمر – رئيس القطاع الطبي- أن فلسفة عمل القطاع الطبي بالجمعية تقوم على إنشاء المراكز والمستشفيات التي تعالج الأمراض ذات التكلفة العالية، لرفع الكرب عن غير القادرين وبالمجان.

أما د. محمد رشاد رئيس فرع الشهداء، فأفصح أن المركز يرتدي ثوباً جديداً بالتطوير الطبي والفنى والإدراي،ليعمل بطاقة 30 حضانة، و 10 حضانات احتياطياً، والجزء الباقي من المركز تم استقطاعه لإنشاء وحدة عناية مركزة للأطفال.

من ناحيته أثنى د. ممدوح الهادي- مدير عام العلاج الحر بوزارة الصحة- على تطوير مركز الشهداء، مشيدًا بالخدمة المتميزة التي يقدمها بالمجان لغير القادرين ولكل المصريين.