في زيارتهم لفرع الغربية.. قيادات الجمعية الشرعية يشددون على تمكين الشباب

في زيارتهم لفرع الغربية.. قيادات الجمعية الشرعية يشددون على تمكين الشباب

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

زار وفد من قيادات الجمعية الشرعية الرئيسية، فرع الجمعية بطنطا بمحافظة الغربية يتقدمهم الأستاذ مصطفى إسماعيل الأمين العام للجمعية الشرعية، يرافقه الأستاذ حسن أبو صليب رئيس قطاع الفروع والمتابعة ونائب الأمين العام، والدكتور ميسر الشافعي، رائد المشروعات والمهندس صلاح خلف رئيس قطاع التطوير والتدريب، بحضور قيادات الجمعية الشرعية بالمحافظة يتقدمهم المهندس محمد مراد مشرف عام المحافظة، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وقيادات ورؤساء القطاعات والمشرفين النوعيين بطنطا.

وفي بداية كلمته أكد الأستاذ مصطفى إسماعيل الأمين العام أن اللقاء يهدف إلى الوقوف على آخر مستجدات الجمعية الشرعية حتى تتمكن الجمعية من تتويج ومضاعفة الخدمة المقدمة للمواطنين، سواء فيما يتعلق برفع الوعي الإيماني ورفع الكرب عن الإنسان وفق القوانين واللوائح.

وشدد الأمين العام على ضرورة المحافظة على جهد المؤسسين الأوائل للجمعية الشرعية، مشيدًا بالجهد المبذول الآن في المشروعات والمحافظات كافة، مطالبا ببذل المزيد من الجهد للتطوير والتجويد والتحسين حتى تكون الثمرة أكبر وتلبى حاجات الناس التي باتت أكبر وأعظم.

وأوضح أنه يجب على أعضاء الجمعية الالتزام بالعمل المؤسسي الجماعي الذي يترتب عليه ثمرة أكبر وأفضل وأكثر انتشارا وأكثر استمرارية وضرورة التركيز على منح الفرصة أمام الشباب وتمكينهم لإيجاد صف ثان وثالث وليحملوا هم الرسالة ويواصلوا رحلة العمل الدعوي والخيري داخل الجمعية.

وأكد الأمين العام على أن الشباب هم مستقبل الأمة وهم الأساس للنهضة الإدارية للجمعية الشرعية.

بدوره شدد الأستاذ حسن أبو صُليب على ضرورة حفاظ أعضاء الجمعية على استمرار العمل والجهد الذي تقدمه الجمعية للناس عن طريق ثلاثة محاور أولها إيجاد الصف الثاني من الشباب الذين يحملون الرسالة ويواصلون رحلة العطاء.

وأضاف " أبو صُليب" أن المحور الثاني يتمثل في الالتزام بالقوانين التي تسنها الدولة واللوائح التي تنظم العمل داخل الجمعية والالتزام بالعمل المؤسسي للجمعية على مستوى الجمهورية .

وأوضح نائب الأمين العام أنه في خضم هذه الأعمال وتطور المشروعات التي تقدمها الجمعية وأداء الفروع لأعمالها لابد من التركيز على العمل الجماعي لأن له إيجابيات أبرزها الإبداع والتطوير وأنه يساعد على توفير الروح الإيجابية بين أعضاء الجمعية والوقت والمال كما يزيد التدفقات المالية للجمعية ويزيد مواردها.

وحذر نائب الأمين العام من العمل الفردي لأنه مكروه ومقطوع ومبتور مهما بلغ حجم المشروعات، كما أنه يضع الفرد في موضع الشبهات حتى لو كان حسن النية.        

بدوره تحدث الدكتور ميسر الشافعي عن أهمية العمل الجماعي داخل المؤسسة لأنه يحقق إنجاز عال بجهد بسيط وفي وقت قصير ولهذا تحرص الجمعية على تربية أبنائها على العمل الجماعي المؤسسي.

وأضاف الشافعي أن الجمعية ليست متخصصة في مشروع خيري معين ولكنها تعمل في كافة مناحي الأعمال الخيرية وتقدم خدماتها بالمجان لكل الناس.