الجمعية الشرعية تكرم المتفوقين في اللقاء التثقيفي لكتاتيب القرآن الكريم

الجمعية الشرعية تكرم المتفوقين في اللقاء التثقيفي لكتاتيب القرآن الكريم

كرمت الجمعية الشرعية الطلاب المتفوقين في مسابقتي الطفل المسلم والفتى المسلم بحضور الأستاذ الدكتور عبد الفتاح عيسى البربري رئيس الجمعية الشرعية والأستاذ بجامعة الأزهر والأستاذ مصطفى إسماعيل الأمين العام للجمعية الشرعية والدكتور على فؤاد مخيمر رئيس القطاع الطبي والدكتور ميسر الشافعي رائد المشروعات والمستشار حسن أبو صليب نائب الأمين العام والأستاذ الدكتور محمد رشاد رئيس المراكز الطبية المتخصصة والمهندس صلاح خلف رائد التطوير والتدريب بالجمعية الشرعية ومشرفي المحافظات ومشرفي القطاعات وأهالي الطلاب المكرمين.

جدير بالذكر أن الحفل أقيم بقاعة القصر بوسط القاهرة وشهد حضور الطالب شريف سيد أحد ثمار لقاء الجمعة بالجمعية الشرعية والحاصل على المركز الثانى بمسابقة تحدى القراءة بدبى كما شهد استعراض عدد من أبناء الجمعية الشرعية أصحاب المواهب في مجالات الشعر والإنشاد والإلقاء .

وفي بداية كلمته قال الأستاذ الدكتور عبد الفتاح عيسى البربري رئيس الجمعية الشرعية إن الله تعالى دعانا إلى السبق فقال جل وعلا "فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا"، وقال تعالى "إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا".

ورحب فضيلته بالطلاب الفائزين والمتفوقين من أبناء الجمعية الشرعية قائلا:"هنيئا لكم أن سرتم على طريق نبيكم طريق النور والسبق لأنه كان دائما هو الأول صلى الله عليه وسلم وهو الأعلى والأسمى صلى الله عليه وسلم".

وأضاف رئيس الجمعية أن السبق لا يتحقق إل بالعلم فالعلم سبيل العزة والرفعة والرقي والتقدم ولا بد من العمل والتعب حتى يصل الإنسان إلى مبتغاه مضيفا أن الجمعية الشرعية هي أفضل جمعية دعوية خيرية في العصر الحديث وضربت المثل في العطاء المتعدد الصور والأشكال وتحفيظ أبناء الأمة كتاب الله عز وجل.

بدوره رحب الأمين العام الأستاذ مصطفى إسماعيل بالسادة الحضور كما توجه بالشكر للقائمين على هذا المشروع الثقافي التربوي وفريق العمل وأسر المكرمين وكل من يبذل في هذا المشروع العظيم الذي يعد ثمرة جهود وثمرة جهاد وثمرة بناء لإخراج هذه الكوكبة المباركة من أبناء الجمعية من أهل القرآن ومن أهل المساجد.

وأكد الأمين العام على أهمية العمل الصالح الموصل إلى الجنة موضحا أن كل عرق يبذل في هذا الميدان يسمى شرعا عملا صالحا وجهادا مبرورا وضمينة إلى الإيمان تعلو بالفرد إلى مرضاة الله سبحانه وتعالى .

وأضاف "إسماعيل " أن العمل الصالح هو الطريق الأوحد إلى الجنة والصالحات المطلوبة يصنعها فأس الفلاح وقلم الكاتب ومشرط الطبيب وقارورة الصيدلي يراها الغواص في بحره والطيار في جوه والمعلم في فصله والتاجر في سوقه والحرفي في مصنعه وهؤلاء جميعا يصنعون العمل الصالح الذي هو الخطوة الأولى للأمة نحو الحضارة والرقي وأداء الرسالة المنوطة بها في إسعاد العالمين.

وأوضح الأمين العام أن العمل الصالح ينبغي أن يتم في كل الميادين وعلى كل الأصعدة وكل جهد لن يضيع وفقا لقول الله عز وجل "فمن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا كفران لسعيه وإنا له لكاتبون".

بدوره قال الدكتور ميسر الشافعي رائد المشروعات إن الهدف من المشروع ليس مجرد الحفظ ، ولكن الهدف هو التخلق بأخلاق القرآن، والعمل والتطبيق في الحياة وأوصي الآباء والأمهات بتحمل أمانة التربية فهذه أسمى رسالة.

من جانبه قال الشيخ أحمد إبراهيم سيد سليمان مشرف لقاء الجمعة بالقاهرة الكبرى إن مشروع لقاء الجمعة مشروع تربوي دعوي يأتي في إطار حرص الجمعية الشرعية على الاهتمام بالكفالة التربوية للأطفال مثل الكفالة المادية .

وأضاف "إبراهيم "أن الجمعية كان لها السبق في تربية الأولاد تربية إسلامية من خلال مشروع لقاء الجمعة الذي يهتم بثلاث فئات من الطلاب هم الطفل اليتيم وطالب العلم الفقير وعامة أولاد المسلمين أغنياء وفقراء.

وأضح أن الجمعية عممت المشروع على جميع مكاتب وفروع ولجان الجمعية الشرعية على مستوى المحافظات وأعدت دورات تدريبية وإعداد للمربين والمدرسين واشترطت مواصفات خاصة للمربين أهما أن يتمتع بالفكر الوسطي ويسير على منهج الجمعية الشرعية .

وأشار إلى أن الجمعية حرصت على إعداد مشرفي فروع ولجان بخلاف المربين والمربيات بجانب مشرفي القطاعات ومشرفي عموم المحافظات الذين يمثلون دائرة العمل والمتابعة بكل محافظة.

مع المكرمين

وقالت السيدة صباح أحمد محمد والدة أحمد عبد الحليم من العياط إن ابنها التحق بالجمعية الشرعية منذ وفاة والده وهو يدرس بالصف الثالث الإعدادي وهو متفوق في دراسته .

وقال أحمد :الجمعية لها الفضل بعد الله عز وجل في تفوقه وأهدي هذا التكريم لوالدتي الغالية.

وقال موسى سيد من زاوية دهشور بجنوب غرب بالجيزة والفائز بالمركز الأول في مسابقة الطفل المسلم العام الماضي وحاصل على المركز الثالث على الشهادة الإعدادية ويحفظ نصف القرآن الكريم إن والدته كان لها فضل كبير في تفوقه وكانت تشجعه باستمرار.

وأضاف إسلام أحمد مهدي من زاوية دهشور بالصف الثاني الثانوي ويحفظ القرآن الكريم بالقراءات العشر وحصل على المركز الأول في مسابقة الخرافي والمركز الأول في مسابقة محمد أبو العينين وفي مسابقة شيخ الأزهر لحفظ القرآن الكريم

من جانبها قالت السيدة ريحانة السيد والدة محمد أحمد الفائز بالمركز الأول في مسابقة منهاج الطفل المسلم والحاصل على المركز الأول على القاهرة والجيزة إن التزامه والمواظبة على الحضور في الجمعية انعكس علي أخلاقه وتغير سلوكه للأفضل.

ونصحت والدة محمد الأمهات والآباء بإلحاق أبنائهم بالجمعية الشرعية حرصا على تحليهم بالالتزام من الصغر وتفوقهم دينيا وعلميا.

بدورها قالت السيدة رباب حنفي كامل مشرفة مسجد الرحمن الرحيم قطاع بولاق إن مهمتها وضع برامج متكاملة ومتنوعة في القرآن والمواد الشرعية والأعمال اليدوية والرحلات وتكون متنوعة ومتكاملة وطبقا للشريعة الإسلامية حتى لا تؤدي إلى خلل .

وأضافت أنها تعمل أيضا مدربة للألعاب الرياضية وتنظم مسابقات في الخطابة وتكرم المتفوقات من الطالبات مؤكدة أن الطالب المتفوق في تعلم الدين يكون متفوقا في دراسته لأن الإيمان ينمي قدرات ومدارك الطفل .

وكرمت قيادات الجمعية خلال الحفل الفائزين بالمركز الأول في مسابقتي الطفل المسلم والفتى المسلم لعام 1437ه الموافق 2016م وحصل كل طالب على جائزة مادية قيمتها 2000 جنيه وهم، فرع عمر بم الخطاب بمحافظة الفيوم في مسابقة الطفل المسلم بنين وفرع الرحمن الرحيم بوسط الجيزة في مسابقة الطفل المسلم بنات وأيضا فرع زاوية دهشور بجنوب غرب الجيزة في مسابقة الفتى المسلم بنين وفرع عمر بن الخطاب بالفيوم في مسابقة الفتى المسلم بنات.

كما كرمت الجمعية الحاصلين على المركز الأول مسابقتي الطفل المسلم والفتى المسلم لعام 1438ه الموافق 2017م ،وحصل كل طالب على جائزة مادية قيمتها 2000 جنيه وهم فرع الرحمن الرحيم بوسط الجيزة في مسابقة الطفل المسلم بنين وفرع بني حماد بمحافظة المنيا في مسابقة الطفل المسلم بنات وفرع طهما بجنوب غرب الجيزة في مسابقة الفتى المسلم بنين وفرع أبنهس المنوفية في مسابقة الفتى المسلم بنات.  

كما كرمت الجمعية المعلمين والمعلمات وهم،مصطفى طه عمران وأسماء محمود منشاوي من فرع عمر بن الخطاب بمحافظة الفيوم، ومحمد كمال عبد العظيم أحمد من فرع بني حماد بمحافظة المنيا ومحمد محمود الجيوشي من زاوية دهشور وأحمد محمد محمود مرسي من فرع طهما بجنوب غرب الجيزة ورباب حنفي كامل صالح من فرع الرحمن الرحيم بوسط الجيزة وأميرة جمال النمر من فرع إبنهس بمحافظة المنوفية.

مفاجأة الحفل

وشهد الحفل حضور الطالب شريف سيد أحد ثمار لقاء الجمعة بالجمعية الشرعية والفائز بالمركز الأول منذ 8 سنوات ويعمل الآن مدرسا بإحدى الجامعات بالسعودية والحاصل على المركز الثانى بمسابقة تحدى القراءة بدبى .

وقال شريف: حفظت القرآن في 3 أشهر..وقرأت 500 كتاب وانتهيت من القراءات العشر فى 6 أشهر بدلا من 8 سنوات.. حفظت البخاري ومسلم فى 40 يوما بمعدل 91 صفحة فى اليوم.

وقدم شريف الشكر للجمعية الشرعية..علي رعايتها لحفظة كتاب الله والذي يعد واحدا منهم.