فى أجواء تنافسية وروح طيبة.. الأمين العام يشهد حفل تصفيات مسابقة لقاء الجمعة

فى أجواء تنافسية وروح طيبة.. الأمين العام يشهد حفل تصفيات مسابقة لقاء الجمعة
  • فوز جنوب غرب الجيزة والمنيا والمنوفية والإسماعيلية فى مسابقتى "الطفل" و"الفتى" المسلم

شهد الأمين العام للجمعية الشرعية الأستاذ مصطفى إسماعيل، حفل تصفيات مسابقة مشروع لقاء الجمعة بمقر الجمعية الشرعية الرئيسية بحضور الدكتور ميسر الشافعى رائد المشروعات، والمهندس صلاح خلف الله، رئيس قطاع التطوير والتدريب ومشرفى المشروع على مستوى الجمهورية وسط أجواء احتفالية سادتها أجواء من المنافسة الشريفة والروح الطيبة.

وقد أسفرت تصفيات مسابقة لقاء الجمعة على مستوى الجمهورية عن فوز فرع جنوب غرب الجيزة بالمركز الأول فى مسابقة الطفل المسلم (البنين) والمنيا فى (البنات)، بينما فاز وسط الجيزة بالمركز الأول فى مسابقة الفتى المسلم (بنين) والمنوفية (بنات).

وفى بداية كلمته للحضور، أعرب الأستاذ مصطفى إسماعيل الأمين العام للجمعية الشرعية، عن فرحته الغامرة بالبراعم والزهور اليانعة وهى تتحرك فى جو المعنى الكبير لهذا الدين الحنيف وهم يتنقلون من بين فقرات كلها تضيف البهجة والعزة والشعور بالفخر.

وقدم فضيلته الشكر لكل من له جهد، معربًا عن شعوره بالفخر بوجود أساتذة من جامعة الأزهر فى لجنة الاختبار، كما أثنى الأمين العام على كلمة الطالبة إيمان مصطفى من الدقهلية معتبرًا إياها ميثاق عمل لمشروع لقاء الجمعة.

وأضاف الأمين العام أن الاستثمار الحقيقى يكون فى أولادنا ولذلك فإن المربى فى حاجة لتدريب وتأهيل، مشددا على ضرورة البدء فى ذلك كواجب علمى بالتنسيق مع رئيس قطاع التطوير والتدريب، موضحا أن تدريب القائم على مهمته أمر خطير، حتى لا يعتلى المنتج العطب، مطالبًا بضرورة تدريب الطلاب على الفهم، حتى إذا سأل أجاب بما فهم وليس بما حفظ، وهذا يحتاج جهدًا مضاعفًا ليس من الطالب بحسب بل من المعلم.

كما وعد الأمين العام، بتسيير رحلات ترفيهية لهؤلاء الطلاب، على أن تقوم كل محافظة بتنفيذ هذه الرحلات فى محافظتها، مع مراعاة آداب الإسلام هنا وهناك، فالأمة وليس الجمعية بحاجة إلى السلوك الربانى الذى يشمل معانى التزكية والتربية وإذا عمت هذه المعانى استبشرنا بأجمل دعاة.

من جانبه، قدم الدكتور ميسر الشافعى، رائد المشروعات، الشكر لمجلس إدارة الجمعية الشرعية الرئيسية لاهتمامه ودعمه الكبير لمشروع لقاء الجمعة، مطالبًا الطلاب بضرورة انعكاس ما تعلموه من قرآن وسنة وآداب إسلامية على سلوكهم وتعاملاتهم مع من حولهم، حتى يأتى المشروع بثماره المرجوة.

وقد شارك فى مسابقة الطفل المسلم 15 محافظة على مستوى الجمهورية وأسفرت المنافسات عن تأهل 11 محافظة للتصفيات وأسفرت التصفيات عن فوز وسط الجيزة بالمركز الأول فى مسابقة الطفل المسلم (بنين)، وجاءت أسيوط فى المركز الثانى بينما حلت الإسماعيلية فى المركز الثالث، وفى مسابقة الطفل المسلم (بنات) حصلت المنيا على المركز الأول وجاءت القليوبية فى المركز الثانى والبحيرة فى المركز الثالث.

وأسفرت التصفيات فى مسابقة منهاج الطفل المسلم (بنين) عن فوز فرع جنوب غرب الجيزة بالمركز الأول وجاء فرع الفيوم بالمركز الثانى وفرع الغربية بالمركز الثالث، وفى مسابقة البنات حصل فرع المنوفية على المركز الأول وجاء فرع سوهاج فى المركز الثانى وحل فرع وسط الجيزة بالمركز الثالث.

وحول الهدف من مشروع لقاء الجمعة قال طارق صلاح، مدير إدارة المشروعات، إن المشروع يهدف إلى تربية جيل مسلم يحمل هم الأمة وينهض بها، مضيفا أن المشروع يقام فى مساجد ومقرات ومكاتب التحفيظ أو الحضانات الخاصة بالجمعية الشرعية ويكون يوم الجمعة، بالإضافة إلى أيام أخرى فى الأسبوع إن أمكن حسب الظروف.

وأضاف أن المشروع يهدف أيضًا إلى ربط الأطفال بالمسجد ومشاركة الأمهات والآبـــاء فى تربية أبنــائهم وتعليم الأطفال أركان ومبادئ الإسلام وحماية الأطفال من المخططات التى تحاك ضدهم وبث قيم النهضة فى الأطفال إسهامًا فى منع التدهور الحضارى للأمة وكشف مواهب الأطفال وتنميتها وتوظيفها.

وعن كيفية الاستفادة من المشروع، قال سامى الماحى، مشرف لقاء الجمعة، إن المسجد يستضيف فى هذا اللقاء الأطفال الأيتام صباح كل يوم جمعة حيث تقدم لهم جرعة تربوية وجرعة من الألعاب الخفيفة والترفيهية لإدخال السرور على قلوبهم وجرعة دينية تشمل الوضوء وسماع الخطبة ثم الصلاة وبعد ذلك تقدم لهم وجبة غذائية ساخنة، ويخدم هذه اللقاءات عدة مطابخ أقيمت فى مختلف المحافظات.