محافظ القاهرة يثمن الدور الإنساني للجمعية الشرعية في علاج مرضى الحروق والأورام

محافظ القاهرة يثمن الدور الإنساني للجمعية الشرعية في علاج مرضى الحروق والأورام

قام السيد المهندس عاطف عبد الحميد، محافظة القاهرة، صباح اليوم، يرافقه الأستاذ خلف إبراهيم بزيارة مستشفى الجمعية الشرعية للحروق والأورام بجمعية أحمد عرابى بالعبور، وذلك فى ذكرى مرور 150 عامًا على تأسيس القاهرة الخديوية، بحضور الأستاذ الدكتور عبد الفتاح عيسى البربرى، الرئيس العام للجمعية الشرعية، والأستاذ مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة القاهرة.

وفى بداية كلمته، رحب الأستاذ الدكتور عبد الفتاح البربري، الرئيس العام للجمعية الشرعية بالسيد محافظ القاهرة والحضور الكريم، معربًا عن سعادته لتكرار زيارة محافظ القاهرة لمشروعات الجمعية الشرعية للمرة الثانية خلال أسبوعٍ واحدٍ رغم أعبائه ومشاغله الكثيرة.

وقال فضيلته: "أيها الأفاضل ازدادت سعادتنا وازدادت غبطتنا لمقدمكم الكريم وحضوركم المبارك وصحبكم الكرام، ازددنا سعادةً وغبطةً لتشريفكم وتكرمكم بزيارة هذا الصرح الطبى الشامخ من صروح الجمعية الشرعية الطبية التى أقامتها امتثالًا لأوامر الله عز وجل ولهدى رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم فى كشف الكرب عن المكروبين من أبناء مصرنا الغالية".

وأضاف:" أن الله كتب لمصر العزة والرفعة منذ خلقها فى علاه وهى منذ فجر التاريخ تزود الدنيا كلها بخيراتها وخبراتها وحضارتها ومن فضل الله عليها أن ذكر اسمها فى آيات كتابه العظيم الذى أنزله على قلب الصادق الأمين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ليردد اسمها كل المؤمنين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها".

وأوضح الرئيس العام للجمعية الشرعية، أن مستشفى الأورام والحروق به أكبر مركزٍ للرعاية المركزة لمرضى الحروق على مستوى مصر كلها وهو المركز الوحيد فى مصر للعلاج الطبى لمرضى الحروق وبه قسم لعلاج مرضى الأورام بالإشعاع وبه جهازان للمخطط الإشعاعى ويستقبل المستشفى حالاتٍ عديدةٍ ويقدم كل خدماته بالمجان.

من جانبه، أعرب محافظ القاهرة عن سعادته للمشرعات العظيمة التى تقدمها الجمعية الشرعية لخدمة المجتمع المصرى، وما توليه من رعاية خاصة للمرضى والمحتاجين وما تقدمه من خدماتٍ إنسانيةٍ جليلةٍ لتيسير انتقال المرضى لمراكزها ومستشفياتها.

وثمّن المحافظ جرأة أطباء المستشفى واستقبالهم حالات الحروق حتى نسبة 100% والتى لا يرجى شفاؤها على خلاف باقى مراكز الحروق لما له من أثرٍ بالغٍ فى رفع الروح المعنوية للمرضى ومنحهم بسمة أملٍ تساعدهم على الشفاء .

وقال محافظ القاهرة، إن أهم عنصرٍ من عناصر التنمية فى المجتمع هو الإنسان وهناك تحدٍ كبيرٍ فى تأهيله وتدريبه لتحريك عجلة التنمية، موجهًا التحية والشكر للجمعية الشرعية ورجالاتها على دورهم البارز فى رعاية الإنسان المصرى.

وفى نهاية الزيارة، قدم الأستاذ الدكتور عبد الفتاح عيسى البربرى الرئيس العام للجمعية الشرعية درع الجمعية للسيد المحافظ تقديرًا من الجمعية لدوره الرائد فى دعم الجمعية ومشروعاتها الخيرية.