خلال زيارته لمستشفى ألماظة.. محافظ القاهرة: الجمعية الشرعية واجهة مشرفة في إدارة وبناء المشروعات الخدمية

خلال زيارته لمستشفى ألماظة.. محافظ القاهرة: الجمعية الشرعية واجهة مشرفة في إدارة وبناء المشروعات الخدمية

بمناسبة احتفالات محافظة القاهرة بعيدها القومي، قام السيد المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، صباح اليوم السبت، بزيارة لمستشفى الأطفال المبتسرين بألماظة التابع للجمعية الشرعية، بحضور الأستاذ الدكتور عبد الفتاح البربري، الرئيس العام للجمعية الشرعية، والأستاذ مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة القاهرة.

وأشاد المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة أثناء زيارته بدور الجمعية الشرعية قائلًا: الجمعية الشرعية أصبحت واجهةً مشرفةً وكيانًا متمكنًا في إدارة وبناء المشروعات الخدمية لكنها تفتقد الدعاية الإعلامية اللازمة، معربًا عن سعادته بالمشروعات التي تقدمها الجمعية الشرعية ودورها العظيم في خدمة أبناء الشعب المصري مؤكدًا دعمه للجمعية الشرعية في استكمال رسالتها وأداء واجبها لخدمة المواطنين.

كما أشاد السيد المحافظ أثناء زيارته التفقدية لمستشفى الأطفال المبتسرين بهذا المشروع، واصفًا إياه بالمشروع العظيم الذى يخدم آلاف المرضى والفقراء وبالمجان.

وأعلن المحافظ عن توقيع بروتوكول تعاونٍ مع الجمعية الشرعية لإمداد المناطق العشوائية بالخدمات بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

وتطرق محافظ القاهرة إلى خطة المحافظة لمواجهة العشوائيات والقضاء على خطورتها الداهمة من خلال بناء 12000 وحدة سكنية في منطقة الأسمرات وسيتم تسكينها قبل نهاية العام الجاري مضيفا أنه سيتم افتتاح 63000 وحدة أخرى نهاية العام المقبل بجانب 14 مشروعًا يتم الانتهاء منها العام المقبل.

وأشار المحافظ إلى أن القاهرة بها 112 منطقةً عشوائيةً تمثل مناطق الخطورة الأولى والخطورة الثانية 46 منطقة منها وباقي المناطق غير مخططة بالمرة مضيفا أن القاهرة جاذبةٌ للسكان ومقصدٌ للبحث عن الرزق من المحافظات الأخرى وهو ما يؤدي لانتشار العشوائيات.

وقال عبد الحميد إن المحافظة وضعت حجر الأساس للمرحلة الثانية بالتعاون مع مؤسسة معًا التي أنشأها الفنان محمد صبحي بجانب مشروع أهالينا الذي تشرف علية المنطقة المركزية العسكرية وخصصت المحافظة الأرض وسيتم تنفيذ المشروع بالكامل من تبرعات المجتمع المدني.

من جانبه رحب فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الفتاح البربري، الرئيس العام للجمعية الشرعية، بالسيد محافظ القاهرة والوفد المرافق لسيادته، معربًا عن سعادة القائمين على الجمعية الشرعية بالزيارة، مستعرضًا تاريخ إنشاء الجمعية الشرعية ونبذة مختصرة عن أئمتها السابقين أبناء الأزهر الشريف.

وفى كلمته استعرض الأستاذ مصطفى إسماعيل، مشروعات الجمعية الخدمية المتنوعة (الطبية- التنموية- الاجتماعية) التي تقوم بها والتي تقدمها لجميع المصريين وبالمجان، مؤكدًا على أن إنشاء الجمعية لهذه المشروعات يأتى في إطار الأعمال الصالحة والهادفة التي تسهم في رفع الكرب وسد الاحتياجات عن أبناء هذا الوطن في وقت تحتاج منا بلدنا لتضافر الجهود والرغبة الصادقة في رفع الحرج عن المحتاجين.

وأشار إلى أن الجمعية الشرعية تطابق بين دعوتها القولية من علي منابرها الدعوية وبين دعوتها التطبيقية من خلال ميادينها في العمل الصالح والتي تتشعب ما بين اجتماعية وطبية وتنموية، لتقدم خدماتها ومشروعاتها لجميع المصريين دون تمييز بسبب لون أو جنس أو عقيدة، وذلك لقضاء الحوائج ورفع الكروبات.

وأكد أمين عام الجمعية الشرعية أن الجمعية تتمتع بعلاقات متميزة ومتوازنة ومستمرة مع جميع مؤسسات الدولة والتي تقدر مجهوداتها، والتي كان أبرزها الدعوة الكريمة التي تلقتها بداية العام الجاري من وزارة التضامن للمشاركة في لقاء السيد رئيس الجمهورية مع عدد من ممثلي الجمعيات ومنظمات العمل المدني بمصر، إضافة إلي العلاقة المتميزة مع شركاء العمل الاجتماعي في مصر من خلال توزيع الأدوار.