بالصور قيادات الجمعية الشرعية تفتتح توسعات مستشفى ألماظة للمبتسرين

بالصور قيادات الجمعية الشرعية تفتتح توسعات مستشفى ألماظة للمبتسرين

 افتتحت قيادات الجمعية الشرعية يتقدمها فضيلة أ.د عبد الفتاح عيسى البربري - الرئيس العام للجمعية الشرعية الرئيسية، والأستاذ مصطفى إسماعيل - الأمين العام، التوسعات الجديدة بمستشفى ألماظة لرعاية الأطفال المبتسرين لتعمل بطاقة 90 حضانة تقدم رعاية طبية متكاملة بالمجان لغير القادرين، بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية الشرعية الرئيسية م. سيد واكد، م. مصطفى عبده، د. ميسر الشافي - رائد المشروعات، م. صلاح خلف ود. محمد رشاد رئيس المراكز الطبية المتخصصة والأستاذ صادق القطب، ود. رؤف العربي مدير المستشفى.

وفي كلمته أبدي فضيلة الإمام سعادته بالمستوى الطبي المتميز في المستشفى وبالإداء المثالي لإدارة المستشفى والأطباء والممرضات ولجميع العاملين مشيرًا إلى عظمة وإنسانية العمل الذي يقومون به قائلا: الطفل يأتي وهو سائر في طريق الموت ويخرج من بين أيديكم وقد أعاد الله له الحياة، فلكم جزيل الشكر على ما تقدموه في خدمة طبية متميزة ورعاية فائقة لهؤلاء الأطفال.

وطالب فضيلته طاقم التمريض بأني يحرصن دائما على تجديد النيه لابتغاء مرضات الله بهذا العمل العظيم الذي تقدمه الجميعة الشرعية بالمجان لغير القادرين.

من جانبه أكد الأستاذ مصفطى إسماعيل - الأمين العام - أن التوسعات الجديدة للمستشفى ضمت 90 حضانة والتى جاءت بفضل الله ثم بمجلس إدارة المستشفى الذي يملك رؤية وفهم جيد لمنهج الجمعية إضافة لطموحه العالي للوصول بالمستشفى للعالمية، مؤكدًا دعم مجلس إدارة الجمعية الشرعية الرئيسية للمستشفى للوصول إلى هدفها.

واعتبر الأمين العام أن زيادة عدد الحضانات مع مراعاة هذه الجودة العالمية في الخدمات الملحقة بها يعني تيسير الله للجمعية المباركة رغم الظروف الاقتصادية الراهنة. وأشار إلى أن هذه التجربة المتميزة لمستشفى ألماظة بمثابة القاطرة التى ستقود باقي مراكزنا الطبية بعد تدوين تجربتها لتعمم على باقي المراكز المنتشرة في ربوع الوطن.

بدوره أوضح الأستاذ صادق القطب أن مستشفى ألماظة تسعى جاهدة لتكوين صورة ذهنية متميزة للمستشفى وتوفير عنصر الاستدامة في آليات تقديم الخدمة بالمستشفى وتحويل نظام الإدارة إلى منظومة إدارية مرنة ومنهجية لا تعتمد على الأفراد، والوصول بالمستشفى لتكون ممولة ذاتيًا بالكامل.