الجمعية الشرعية بسوهاج تكرم المتفوقين في الشهادات والجامعات

الجمعية الشرعية بسوهاج تكرم المتفوقين في الشهادات والجامعات

كرمت الجمعية الشرعية بسوهاج أبناءها المتفوقين بالشهادات العامة والجامعات، في حفل بهيج أقيم بمسجد الجمعية الشرعية بسوهاج، حضره الشيخ أشرف مصطفى مشرف الطفل اليتيم للجمعية الشرعية، والشيخ محمد زايد مشرف الجمعية الشرعية بسوهاج، والشيخ عبدالعظيم الظهري نائب مشرف المحافظة، وعدد كبير من أبناء الجمعية ومحبيها وأهالي الطلاب المكرمين.

وبلغ عدد الطلاب المكرمين 104 طلاب؛ من بينهم 90 طالبًا يتيمًا، و14 من طلاب العلم، بتكلفة إجمالية تجاوزت 50 ألف جنيه.

وخلال كلمته طالب الشيخ محمد زايد أبناء الجمعية بالحفاظ على التفوق، والعمل بجد واجتهاد؛ للحفاظ على ما وصلوا إليه من مكانة رفيعة، ومنزلة عظيمة.

ووجه "زايد" رسالة شكر وعرفان للأم الصابرة المحتسبة، التي تربي أبناءها في ظل صعوبات الحياة، وتخرج منهم الفائقين النافعين، مناشدًا أصحاب الأعمال بتوفير فرص عمل للفائقين من أبناء الجمعية، وخصوصًا الأيتام؛ ليكللوا هذا الجهد المبذول بعمل مناسب لقدراتهم وإمكانياتهم، موجهًا الشكر للمتبرعين أصحاب اليد البيضاء الذين ساهموا في تكريم هؤلاء الأبناء.

بدوره قال الشيخ أشرف مصطفى: إن التفوق سمة من سمات أهل الإسلام، حتى أصبحوا سادةً وقادةً، مضيفًا أن الإسلام أعلى من قيمة التكافل، فأهل الإسلام يستخدمون ذكاءهم وعلمهم في نفع البشرية كافة. وأضاف "مصطفى" أن التفوق لا حدود له، مطالبًا أبناء الجمعية برد الجميل لإخوانهم الصغار في معاونتهم على التفوق والنجاح، قائلًا: إن رسالة الإسلام أجيال تسلم أجيالًا.

من جانبه توجه عباس الدسوقي - أحد الطلاب المكرمين - بالشكر لرجالات الجمعية الشرعية على مساندتهم الدائمة للأيتام والفقراء، مستشهدًا ببيت من الشعر يقول:

وتكفل الأيتام عن آبائهم *** حتى وددنا أننا أيتام .

سوهاج: وائل أبو الفتوح