الجمعية الشرعية بالمنوفية تكرم حفظة القرآن الكريم للدورة المكثفة خلال 60 يوما

الجمعية الشرعية بالمنوفية تكرم حفظة القرآن الكريم للدورة المكثفة خلال 60 يوما

كرمت الجمعية الشرعية بالمنوفية حفظة القرآن الكريم للدورة المكثفة لحفظ كتاب الله خلال 60 يوما بحضور الأستاذ مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية، والدكتور الميسر الشافعي رائد المشروعات وعدد من أعضاء ورجالات الجمعية الشرعية ولفيفٌ من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وفي بداية كلمته أعرب الأستاذ مصطفى إسماعيل الأمين العام، عن سعادته الغامرة وشعوره بالفخر والعزة لحضور هذا المنتدى الكريم وسط الصفوة من حفظة القرآن الكريم والقائمين على المشروع.

وقال الأمين العام إن التجربة التي نحن بصددها اليوم فريدة وآن لها أن توثق وتورث مضيفا أن المنوفية لها السبق في هذه التجربة الرائدة بتحفيظ القرآن الكريم خلال 60 يوما مضيفا ان التجربة تنسجم مع الظرف العام بسبب انشغال الطلاب طوال العام في الدراسة.

وأضاف الأمين العام أن الله عز وجل قال في سورة القمر "ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" وقال في سورة المزمل "إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا"، وبين الموضعين مشوار حياة ربح فيه من ربح وخسر فيه من خسر وأول الربح التعرض للقرآن الكريم والخسارة أن تعطي ظهرك له.

وأوضح الأمين العام أن أول الناس من أهل الربح هم أهل القرآن حفظا وفهما وعملا ودعوة وحياة وأول أهل الخسارة الذين انشغلوا بعيدا عن أنوار هذا الكتاب وهذا المعنى يتجلى فيما نراه من نور أمامنا من أبناءنا وبناتنا حفظة كتاب الله .

وأشار الأمين العام إلى أن هذه التجربة لو لقيت ما يلزم من الرعاية والعناية لتغير وجه مصر والعالم الإسلامي لأن الشباب هم صناع الحياة والمجد الإسلامي صنعه الشباب في كل الميادين بفضل القرآن الكريم، مطالبا قيادات الجمعية بالمحافظة وعلى رأسهم الأستاذ مليجي أبو زينة متابعة الحفظة في تفوقهم العلمي في المدارس والجامعات فهم الأولى بالعناية والرعاية، مضيفا أن جهودا تبذل قد تشتت وتهدر إذا لم تصب الهدف.

ونقل الأمين العام تحيات فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الفتاح عيسى البربري الرئيس العام للجمعية الشرعية ومجلس إدارة الجمعية للقائمين على المشروع على تجربتهم الرائدة .